علاج تقوس الساقين

علاج تقوس الساقين – اهم الطرق التجميلية – د.ليلى آرفاس – اسطنبول

تعد مشكلة تقوس الساقين من اكثر المشكلات المزعجة التي يعاني منها العديد من الاشخاص، و هذا يقلل من ثقتهم بأنفسهم و يجعلهم اقل رضا عن مظهرهم الخارجي، و يجب ان نضيف ان الآثار السلبية لتقوس الساقين سواء أكان هذا التقوس للداخل او الخارج لا تقتصر تأثيرها السلبي على الصعيد الجمالي فقط.

بل أنه أيضا يسبب آثارا سلبية على الصعيد الصحي حيث يؤدي إلى الإصابة بآلام المفاصل ، و تتعدد العمليات التي يتم اللجوء اليها في علاج تقوس الساقين و منها العمليات الجراحية التجميلية التي تقوم على حشو السيليكون او حقن الدهون.

ما هو تقوس الساقين

يعد تقوس الساقين من الحالات الشائعة جدا ،و يظهر على شكل تباعد بين الساقين و انحناء الركبتين للخارج، كما انه يكثر بشكل كبير عند الرضع و ذلك بسبب ضيق الرحم او العامل الوراثي، و هذا ما يؤدي الى هذا التشوه في الساقين، و عادة يختفي هذا التقوس او يقل في العام الثاني للطفل، و لكن في بعض الحالات يمكن ان يبقى شكل الساقين متقوسا مما يجعل شكلهما مزعجا.

اسباب تقوس الساقين

يوجد اسباب أخرى كثيرة يمكن ان تسبب الاصابة بتقوس الساقين للبالغين و منها التشوهات الخلقية او هشاشة العظام او التهاب المفاصل او السمنة المفرطة او ربما وجود امراض كامنة كالكساح او مرض بلاونت…لذا فإن جميع هذه الاسباب يمكن ان تدفع بعض الأشخاص إلى علاج تقوس الساقين و تحسين شكل الساق بطرق مختلفة او من خلال إجراء عملية تجميلية لهما.

ما هي الأعراض التي تظهر عند وجود تقوس في الساقين؟

هناك عدة أعراض يمكن ملاحظتها في حال وجود تقوس في الساقين، و من اهم هذه الأعراض:

  1. الشعور بآلام في الركبتين
  2. الشعور بآلام في منطقة الحوض
  3. ان تكون احد الساقين اطول من الاخرى و هذا يسبب مشاكل في المشي و قد تصل إلى العرج
  4. الشكل غير المتناسب او المناظم للساقين مما يفسد الصورة الجمالية لهما

ما هي أهم عمليات تجميل الساقين في علاج تقوس الساقين؟

علاج تقوس الساقين اخصائية الجراحة التجميلية | الدكتورة ليلى آرفاس علاج تقوس الساقين

عملية تقوس الساقين – تصحيح اعوجاج الساق – د.ليلى آرفاس

اولا:عملية سيليكون الفخذ او سيليكون الساق ل علاج تقوس الساقين

عملية سيليكون الفخذ او سيليكون الساق هي عملية جراحية تقوم على وضع نوع خاص من السيليكون في الجهة الخلفية من الساق و على طول امتدادها و هذا ما يعطي مظهرا سميكا لداخل و خلف الساق، و بذلك تظهر الساقان بشكل متناسق و متناظر و بالتالي يختفي هذا التقوس.

كيف تتم عملية سيليكون الفخذ او سيليكون الساق؟

تحتاج هذه عملية تقوس الساقين عن طريق السيليكون إلى التخدير العام او التخدير الموضعي، في الخطوة الأولى يقوم الطبيب بإحداث شق يبلغ طوله حوالي 4 سم في الثنية الموجودة خلف الركبة و من خلال ذلك الشق تتم الجراحة ،أما الخطوة الثانية فيقوم بوضع دعامات السيليكون تحت الغشاء الذي يحيط بالعضلات.

تستغرق هذه العملية ما يقارب ساعة إلى ساعة و نصف لانهائها، كما ان الشخص يستطيع الوقوف فورا بعد الانتهاء من إجراء العملية، و لكنه سيشعر ببعض الآلام المؤقتة التي تزول غالبا بعد خمسة أيام إلى اسبوع واحد بعد علاج تقوس الساقين.

ثانيا:عملية حقن الدهون لتصحيح و علاج التقوس في الساقين

يمكن استخدام هذه العملية في حال كان التقوس فقط في منطقة الركبتين و حولهما و لا يشمل باقي الساقين من الاسفل ،تقوم هذه العملية على سحب الدهون من منطقه معينه في جسم المريض و معالجتها و من ثم اعاده حقنها في منطقه الركبتين لدى المريض نفسه.

كيف تتم عملية حقن الدهون ل علاج تقوس الساقين؟

يتم تطبيق التخدير الجزئي او العام للمريض و بعدها يتم سحب الدهون من منطقة ما في جسمه عن طريق استخدام تقنية شفط الدهون، و بعدها يتم حقن هذه الدهون في المنطقة المحددة من الساقين.

تستغرق هذه العملية غالبا حوالي ساعة إلى ساعة و نصف ،و بعدها يمكن للمريض مغادرة العيادة،ينتج عن هذه العملية اتتفاخات في المناطق المحقونة ،و لكن هذه الانتفاخات تختفي عادة بعد ثلاثة او خمسة أيام من اجرائها.

تظهر نتائج علاج تقوس الساقين بحقن الدهون غالبا بعد شهر من اجرائها ،و لكن هناك نسبة من الدهون المحقونة ستذوب بعد ستة اشهر ،و في حالات معينة عند بعض الاشخاص ربما يكون من الممكن ان يضطر الشخص لإعادة الحقن اذا دعا الامر لذلك.

ثالثا: تصحيح و علاج تقوس الساقين من خلال استخدام حشوة Aquafilling

يعد هذا الإجراء في علاج تقوس الساقين غير جراحي، حيث أنه يصلح للمرضى الذين لا يرغبون بالخضوع للجراحة،
يقوم هذا الإجراء بإعطاء حجم إضافي للمناطق المطلوبة داخل الساقين او منطقة الركبة او منطقة الكاحلين ،تعتمد حشوات Aquafilling في تركيبها على الماء كما انها تدوم لحوالي 5 – 8 سنوات، و لا تتسبب بحدوث اي أضرار للساقين.

من هم الاشخاص المرشحين لإجراء علاج تقوس الساقين التجميلي؟

هناك عدة شروط او احتمالات لا بد من توافرها لتمكن الشخص من الخضوع للجراحة التجميلية في علاج تقوس الساقين، و من أهم تلك الشروط:

  • في حال كانت نسبة التقوس شديدة لدى الاطفال و التي لم تنفع معها الطرق الأخرى لعلاج هذا التقوس
  • الاشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من اي أمراض مزمنة او خطيرة
  • الاشخاص الذين لا تتجاوز اعمارهم 60 عاما
  • في حال كان هذا التقوس ناتجا عن خشونة الركبة او داء إلتهاب المفاصل
  • الاشخاص الذين لديهم نسبة كافية من الدهون في مناطق اخرى من الجسم لسحبها و اعادة حقنها مرة اخرى في الساقين

ما هي الأمور التي يجب التقيد بها لضمان افضل النتائج من عمليات علاج تقوس الساقين التجميلية؟

هناك العديد من النصائح التي عليك الاخذ بها للوصول للنتائج المطلوبة بعد عملية علاج تقوس الساقين، و من اهم تلك النصائح:

  1. اختيار طبيب موثوق لإجراء تلك العملية و ذلك يجنبك من المخاطر المحتملة قدر الإمكان كما يضمن لك افضل النتائج
  2. الالتزام بتناول بالادوية ،و الحرص على الالتزام بجميع توصيات الطبيب
  3. التخلص من الوزن الزائد لتجنب الضغط على الركبتين و الساقين

ما هي أهم الالتزامات التي يجب التقيد بها إجراء عملية تقوس الساقين؟

في حال أنك قررت الخضوع لإجراء العملية التجميلية التي تعالج تقوس الساقين، فعليك الالتزام بعدة امور قبل اجرائها، ومن اهمها:

  • إخبار الطبيب بالأمراض الخطيرة التي تعاني منها او التي عانيت منها سابقا
  • إطلاع الطبيب على الأدوية و المسكنات التي تتناولها
  •  الامتناع عن تناول الأدوية التي يمنعك عنها الطبيب قبل إجراء العملية
  • اخبار طبيبك بالاعراض التي تعاني منها بسبب تقوس الساقين لدراسة حالتك جيدا و معرفة نسبة التقوس و الاعراض السلبية التي تنتج عنه
  • إجراء الفحوصات التي يطلبها منك الطبيب، و غالبا يطلب الأطباء إجراء نوعين من الفحوصات، احدهما فحص الاشعة المقطعية للساق من الداخل و هذا يفيد في تحديد حالة الغضروف و العظام ،و الآخر هو فحص الجزء السفلي بالأشعة و هذا يفيد في قياس زواية الانحراف كما أنه يحدد الجهة التي تستلزم العلاج
  • إجراء فحص كامل للجسم بما فيه فحص الدم و الاعصاب و غيرها…

ما هي اهم الاسباب التي تجعل الشخص غير مؤهل لإجراء عملية تقوس الساقين؟

هناك أسباب كثيرة قد تمنع الشخص من إجراء عملية تقوس الساقين، و من أهمها معاناة المريض من بعض الامراض المزمنة كمرض السكري او عوز المناعة او الاضرابات في نمو و تطور الساقين و هذا ما يجعل اخبار الطبيب عن تلك الامراض و إجراء الفحوصات اللازمة امرا مهما للتأكد من إمكانية اجراء عملية تقوس الساقين.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.